الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
حديث الرياضة
المواضيع الأخيرة
» صور حصص التربية الرياضية للصف التاسع
الإثنين فبراير 25, 2013 12:34 am من طرف jack

» جدول مباريات الصف العاشر.
الإثنين فبراير 25, 2013 12:33 am من طرف jack

» جدول مباريات الصف الحادى عشر
الإثنين فبراير 25, 2013 12:31 am من طرف jack

» جدول مباريات الصف الثامن.
الإثنين فبراير 25, 2013 12:30 am من طرف jack

»  جدول مباريات الصف الثامن فى كرة السلة
الإثنين فبراير 25, 2013 12:29 am من طرف jack

»  جدول مباريات الصف التاسع
الإثنين فبراير 25, 2013 12:28 am من طرف jack

» جدول مباريات الصف االسابع
الإثنين فبراير 25, 2013 12:27 am من طرف jack

»  دورى كرة القدم للمرحلة الأبتدائية2012
الأحد فبراير 24, 2013 11:00 pm من طرف jack

» دورى كرة القدم للصف الثامن 2013
الأحد فبراير 24, 2013 10:59 pm من طرف jack

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 التشوة القوامى وأسبابة والمارين الخاصة لعلاجة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
jack
عضوv.i.p
عضوv.i.p
avatar

عدد المساهمات : 118
نقاط : 317
تاريخ التسجيل : 18/09/2011
العمر : 38
الموقع : مصر

مُساهمةموضوع: التشوة القوامى وأسبابة والمارين الخاصة لعلاجة   الثلاثاء فبراير 05, 2013 11:12 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
مـــــــــــــــاهية القـــــــــــوام

القوام السليم هو مفتاح الجمال لكل فرد ولا سبيل إلي ذلك إلا إذا توافر التناسق بين أجزاء الجسم المختلفة ولا يوجد قوام موحد يمشي علي نمطه جميع الأفراد ولكن لكل فرد نمطه الخاص ، ويعتقد البعض أن مفهوم القوام مقصور علي شكل الجسم وحدوده الخارجية فقط ؛ ولكن هذا الاعتقاد لا يبعد كل البعد عن الحقيقة بالإضافة إلي شكل الجسم ومواصفات حدوده الخارجية .
لأن القوام الجيد هو العلاقة الميكانيكية بين أجهزة الجسم المختلفة العظمية والعضلية والعصبية .
وكلما تحسنت هذه العلاقة كان القوام سليماًَ وتحسنت ميكانيكية الجسم ، وعلي ذلك فإن عضلات القوام يجب أن تعمل باستمرار ضد الجاذبية الأرضية وأن تكون في نشاط دائم .
وقد بذلت محاولات كثيرة لتقييم القوام الصحيح وقد اعتمدت هذه المحاولات علي فكرة أن لكل جزء من أجزاء الجسم المختلفة مركز ثقله الخاص .

تعــــــريفــــات القـــــــــوام :-

ظهرت تعريفات عديدة للقوام من أهمها :
تعريف ماثيني :
" القوام أمر فردي ولا يوجد قواماًَ واحداًَ أمثل للجميع ، وعلي كل فرد أن يصنع من جسمه ذلك القوام الأفضل بأقصى اتزان وأقل مجهود . "

تعريف هاولد و بارو :
" القوام هو عملية تنظيمية صحيحة لأجزاء الجسم . وذلك التنظيم الذي يسمح باتزان الأجزاء علي قاعدة ارتكازها ليعطي جسماًَ لائقاًَ في أداء وظيفته ."
تعريف كمال الزرقاني وصلاح جادو :
" القوام هو المظهر أو الشكل الذي يتخذه الجسم ، وهو محدد بأوضاع المفاصل المختلفة والتي تتحكم فيه نغمة الجهاز العضلي ."
القـــــــــــوام الـمعـتــــــــــدل:

لقد اهتم الإنسان بالقوام منذ آلاف السنين، فكان له في ذلك محاولات عديدة حاول خلالها تقويم شكل الجسم ووضع معايير نموذجية تحدد تركيبه وأبعاده...
ورغم تطور النظرة إلى القوام فإلى عهد ليس بالبعيد كان القوام يقوَّم من خلال وضع الوقوف فقط، ولكن لوحظ أن كثيرًا من الناس يملكون قوامًا معتدلاً في وضع الوقوف، لكن عند الحركة تظهر عيوب خطيرة في القوام ، لذلك أصبحت القياسات الحديثة للقوام تتضمن قياس الجسم في الوقوف والجلوس والرقود والحركة.
والقوام المعتدل يتطلب أن تكون أجزاء الجسم متراصة بعضها فوق بعض في وضع عمودي، فالرأس والرقبة والجذع والحوض والرجلان يحمل كل منهما الآخر بما يحقق اتزانًا مقبولاً للجسم، وبما يحدث التوازن المطلوب في عمل الأربطة والعضلات وأجهزة الجسم المختلفة.
والقوام الجيد:- من أهم صفاته تغلب العضلات والعظام والأربطة والأعصاب على جاذبية الأرض. أما القوام المنحرف أو المعوج أو الضعيف فأحد أسبابه ضعف مقاومة العضلات لهذه الجاذبية. ولذلك فإن على العضلات (عضلات القوام) أن تعمل باستمرار ضد جاذبية الأرض وأن تكون في نشاط دائم حتى تجعله في وضعه القائم.
ففي الإنسان نجد أن هناك مجموعات من العضلات مسئولة عن الاحتفاظ بتوازن الجسم في أوضاعه السليمة، حيث إن نظرية القوام السائدة ترى: ((أن النمو الزائد لمجموعة من العضلات دون أن يقابلها ما يوازيها وبنفس الدرجة لمجموعة العضلات المقابلة سوف ينتج انحرافًا قواميًا)). وهذه النظرية توضح أن أية قوة لمجموعة من العضلات سواء أكانت كبيرة أم صغيرة لا يقابلها ما يساويها - فإن قوام الفرد سوف ينحرف عن الشكل الطبيعي.

الــتشـــــــــــــــــوه الـــــقـوامــــــــــــي
التشوه القوامي كما سبق وأوضحت هو نوع من أنواع الانحرافات التي تحدث لجزء أو أكثر من أجزاء الجسم. وقد يكون هذا الانحراف بسيطًا - في حدود العضلات والأربطة - يمكن تداركه بالعلاج عن طريق التمرينات التعويضية التي يصفها الأطباء والتي عدد كبير منها يشبه حركات الصلاة، ولهذا فإن الصلاة تعد علاجًا للانحرافات البسيطة، ووقاية منها بالوقت نفسه.
أسبـــــــاب الانحــــرافـــــات القـــــواميـــــــــة
هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها الانحرافات القوامية نجملها فيما يلي :-
أولا / أسباب وراثية :- وهى التي يحصل عليه الفرد من أبناءه و أجداده بمعنى أن بعض الانحرافات القوامية تأتى عن طريق الوراثة ولقد ثبتت من بعض الدراسات أن بعض تشوهات القدمين و تحدب الظهر و مرض السكر تأتى بطريق الوراثة اى نتيجة عدم توافق جينات الوالدين .
ثانيا / أسباب خلقية :- وتكون نتيجة لعوامل مختلفة تحدث في فترة الحمل و الطور الجنيني للطفل مثل :-
1- وضع خاطئ للجنين في رحم الأم .
2- تعاطي الأم لبعض العقاقير أو الحبوب المهدئة أو التدخين أثناء الحمل 3.
3- إصابة الأم ببعض الأمراض التي ترفع درجة الحرارة بشدة مثل الحبة الألمانية .
4- سوء تغذية الأم أو حبوب التخسيس أو التدخين ولبس الملابس الضيقة أو الكعب العالي .
ثالثا / أسباب تكتسب من البيئة :-
1- الإصابة : فعندما تصاب عظمة أو عضلة أو رباط يختل الاتزان العضلي للجسم ويضطر لاتخاذ أوضاع خاطئة لتخفيف العبىء على العضو المصاب .
2- المرض : أن الأمراض التي تصيب العظام أو العضلات أو المفاصل تؤثر إلى حد كبير في حالة القوام وهذه الأمراض هي (شلل الأطفال- الكساح- لين العظام – إصابات الغدد - تيبس العنق – انزلاق الفقرات ضمور العضلات ) .
3- العادات الخاطئة : في كثير من حالات الانحراف القوامي ينشا العيب تدريجيا عن طريق اتخاذ التلميذ وضع خاطئ في جلسته أو حمل الحقيبة بيد واحدة معينة باستمرار أو الانحناء أكثر من اللازم عند المذاكرة .
4- المهنة : قد تكون المهنة التي يزاولها الشخص في انحراف قوامي يصيبه مثل (الساعاتي- بائع العرقسوس- الحلاق- الجلوس أمام الكمبيوتر) .
5- الملابس : تعوق الملابس الضيقة بعض أجهزة الجسم عن القيام بوظائفها مثل (الحزام الضيق – الحذاء الضيق – الكعب العالي - ) .
6- سوء التغذية : عادة ما يصاب الجسم بالضعف نتيجة سوء التغذية و قلتها كما أن الإفراط يؤدى إلى السمنة المفرطة .
7- الحالة النفسية : أحيانا ما تكون الحالة النفسية للفرد سببا منى أسباب ضعف قوامة و تشوهه فالفرد المنشرح تملؤه الثقة بالنفس رافعا الرأس منتصب القامة وعلى العكس الشخص المهموم كذلك البنات في فترة المراهقة ونمو الثديين و بروزهما لثناء فترة المراهقة .
8- الحواس : مثل ضعاف السمع الذي يجعل الفرد معتاد ميل الرأس لأحد الجانبين باستمرار للتمكن من السماع وكذلك ضعف احد العينين .
9- مزاولة بعض الألعاب الرياضية مثل التنس الذي يلعب بيد واحدة – الملاكمة
ومن التشوهات الشائعة :
1. سقوط الرأس للأمام .
2. استدارة الكتفين.
3. تحدب الظهر .
4. التقعر القطني .
5. تقوس الرجلين .
6. اصطكاك الركبتين .
7. تسطح ( تفلطح ) القدمين .
8. الانحناء الجانبي للعمود الفقري

1- سقــــــوط الـــرأس لـــلأمـــــام

منطقة حدوث هذا الانحراف:-
{ المنطقة العنقية } وفي هذا التشوه تنقبض مفاصل الرقبة وتندفع الرأس للأمام ولأسفل .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن سقوط الرأس للأمام :
1. ضعف العضلات و الأربطة خلف الرقبة مما يؤدي إلي زيادة طولها في حين يحدث العكس في العضلات والأربطة الأمامية للرقبة حيث تصبح أقصر وأقوي.
2. قصر العضلات و الأربطة الأمامية المقابلة للعضلات و الأربطة الخلفية وينتج عن ذلك عدم توازن المنطقة العنقية.












تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام:
1. قد يصحب هذا الانحراف سقوط الرأس أماما وهذا يتطلب أن يكون هناك عمل مقاوم للرأس في الاتجاه العكسي لكي لا يسقط الجسم للأمام .. فيكون التصرف هو دفع الحوض للأمام لحفظ التوازن وهذا يؤدي إلي أن خط الثقل يتحرك للأمام قليلاًَ لذلك تختل قاعدة الاتزان وفي أثناء الحركة يكون الجسم ميالاًَ للاندفاع للأمام .












الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية:
1. قد يصحب هذا الانحراف حركة لف في الرأس أو انثناء جانبي في الرقبة نتيجة لمحاولة الفرد المصاب بالتشوه رفع رأسه حتي يتمكن من الرؤية تماماًَ فتصاب العضلات الخلفية الضعيفة بالتعب ولا تستطيع متابعة قدرتها في سند الرأس ورفعها حتى يتمكن من النظر .
2. وقد يحدث أيضاًَ كانحراف تعويضي حركة دفع الحوض للأمام وذلك لتعويض الاتزان فيتعرض بذلك لظهور انحرافات أخري في المنطقة الظهرية .

أسبــــــــــاب التشـــــــوه

1- الجلوس إلى المكتب والكتابة مدة طويلة.
2- عادات الخجل عند البنات والمراهقات طوال الأجسام ومحاولتهن إخفاء ذلك بثني الرأس.
3- بعض المهن التي تتطلب اتخاذ أوضاع تساعد على تشوه الظهر.
4- الخلل العضوي في إحدى العينين أو الأذنين أو قصر إحدى الرجلين عن الأخرى أو تفلطح في إحدى القدمين.
5- المشي مع توجيه النظر لأسفل باستمرار.
6- الجلوس الطويل أمام التلفاز وخاصة بأوضاع خاطئة .
تمــــــــــــــاريـــن علاجيـــــــــــــــــــة
التمرين الأول:
دوران الرأس القدمان متباعدتان، واليدان على الخصر، ثني الرأس للأمام ثم جانبًا ثم خلفًا ثم جانبًا ثم أمامًا في شكل دائرة موازية للكتفين. التمرين الثاني:
ثني الرأس جانبًا القدمان
متباعدتان، واليدان على الخصر
، ثني الرأس جانبًا ثم رفع وثني للجهة الأخرى.
التمرين الثالث:
لف الرأس القدمان متباعدتان، واليدان على الخصر، لف الرأس يمينًا ثم يسارًا مثل التسليم في الصلاة. التمرين الرابع

دفع الرأس لثنيه جانبًا مع المقاومة
القدمان متباعدتان،مسك الرأس باليدين، الدفع بإحدى اليدين لثني الرأس جانبًا مع عمل مقاومة بالرأس، ثم الدفع باليد الأخرى والمقاومة بالجهة الأخرى.

2- انحنـــــاء الظهـــــر أو تحـدبـــــه



منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ العمود الفقري } وهو عبارة عن زيادة غير عادية في تحدب المنطقة الظهرية من العمود الفقري للخلف .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن انحناء الظهر وتحدبه :
1. قصر عضلات الصدر وقوتها .
2. طول عضلات الظهر وضعفها .
3. إذا طالت مدة بقاء الانحراف
( الانحناء ) تتشكل الفقرات تبعاًَ له ويصبح سمكها أماما اقل من سمكها خلفاًَ .
4. زيادة غير عادية في انحناء المنطقة الظهرية .
تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام
1. يميل الجسم للأمام ولحفظ التوازن يحدث تقعر في المنطقة القطنية .
2. يحدث ضغط علي القفص الصدري ويهبط به لأسفل مما يشكل ضغطاًَ علي الأجهزة الحيوية وبالتالي تصبح عملية التنفس صعبة .
الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية :
1. باستمرار وجود الانحراف ينتج انحراف في التجويف القطني .
2. باستمرار وجود الانحراف يحدث ما يسمي باستدارة الظهر الكاملة .

أسبــــــــــاب التشـــــــوه

أسبابه في الطفولة المبكرة والمتأخرة:
1- العادة السيئة مثل الجلسة الخاطئة على مقعد الدراسة أو الوقفة الخاطئة أو الجلوس الطويل الخاطئ أمام التلفاز .
2- بعض أمراض الجهاز التنفسي التي تسبب ضيق القفص الصدري وتسطحه فينحني الظهر.
3- ضعف النظر وقصره مما يجعل الشخص يميل إلى الأمام للتحقق من الأشياء .
4- خلل في منحنيات العمود الفقري .
5- مرض الكساح ولين العظام .
6- ضيق الملابس .
أسبابه في المراهقة والشباب :
1- العادة السيئة في اتخاذ الأوضاع الخاطئة في الوقوف والجلوس والنوم على وسادة عالية أو مرتبة لينة .
2- بعض الأعمال والمهن (الكاتب، مستخدم الحاسوب، الحمال... الخ) واستمرار العمل في وضع يميل الجسم فيه إلى الأمام .
3- بعض الأمراض الروماتزمية وأمراض الرئة والشلل .
4- انحناء البنات الطويلات لأجسامهن لخجلهن من طولهن .
5- الحوادث والإصابات والأمراض .
6- نتيجة تشوهات أخرى مثل استدارة الكتفين أو سقوط الرأس أمامًا .
أسبابه في الشيخوخة :
1- بعض الأسباب التي حدثت في مراحل الطفولة والشباب .
2- ضعف العضلات.
3- تآكل الغضاريف بين الفقرات أو الفقرات نفسها .

التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
• الوقوف في وضع الاستعداد.
• رفع الذراعين أمامًا عاليًا مع نقل الرجل اليمنى خلفًا وعمل تقوس بالظهر للخلف.
• ثني الجذع أمامًا أسفل ولصق الكفين خلف الرجل الأمامية.
• مد الجذع عاليًا مع ضم الرجل الخلفية للأمامية
• العودة إلى وضع الاستعداد.




1 2 3 4
التمرين الثاني
• الجثو على الركبتين وتشبيك اليدين خلف الرأس في وضع الاستعداد.
• ثني الجذع أمامًا أسفل للمس الرأس للأرض.
• رفع الجذع عاليًا للوصول لوضع الاستعداد ثم عمل تقوس بالجذع للخلف مع الميل.
• العودة إلى وضع الاستعداد.



1 2 3 4
التمرين الثالث
• الوقوف والقدمان متباعدتان في وضع الاستعداد.
• ثني الجذع أمامًا أسفل للمس الأرض باليدين.
• رفع الجذع أمامًا عاليًا مع رفع الذراعين عاليًا والميل بالظهر خلفًا قليلاً.



1 2 3
• ميل الجذع يمينًا
• ميل الجذع يسارًا.
• خفض الذراعين جانبًا أسفل والعودة إلى وضع الاستعداد.

3- استــــدارة الكتفيـــن

منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ منطقـــــــــــة الـمـنـكـبـيـــن }
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن استدارة الكتفين وتسطح الصدر :
1. تتقدم النهايتان الخارجيتان للترقوتين للأمام مما يحدث بعض الضغط علي النهايتين الداخليتين للترقوتين كما يحدث تباعد اللوحين عن بعضهما ؛ مما يؤدي إلي ضعف وإطالة عضلات الظهر العليا وقوة وقصر عضلات الصدر .














تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام :
1. اختلال قاعدة الاتزان نتيجة اتجاه الذراعين للأمام حيث يندفع خط الثقل للأمام .
2. تقلل من كفاءة حركة الذراعين حيث تبقي الذراعان أمام الفخذين معظم الوقت .
الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية :
1. قد يظهر هذا الانحراف مصحوباًَ باستدارة الظهر . ومن النادر أن يقف الانحراف عند ذلك فأحياناًَ نجد أن الرأس والرقبة يميلان للأمام .
2. التغيير في وضع الرأس والرقبة مما يؤدي إلي استطالة عضلات الظهر وقصر عضلات الصدر .
أسبــــــــاب الـــتشـــــــــوه
ترجع أسباب التشوه إلى :-
1. العادات القوامية السيئة .
2. كذلك الأعمال اليومية تلعب دورًا مهمًا في هذا الانحراف وخاصة الأعمال التي تتطلب خفض الرأس أمامًا كالكتابة والقراءة والعمل على الحاسوب والحياكة... وعمومًا جميع الأعمال التي يُستخدم فيها الذراعان أمام الجسم .
التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
1- الوقوف في وضع الاستعداد، يد للأمام والأخرى للخلف.
2- تبادل مرجحة الذراعين.
3- دوران اليدين معًا عاليًا فوق الرأس.



1 2 3
التمرين الثاني
1- الوقوف في وضع الاستعداد وتقاطع اليدين أمام الجسم.
2- مرجحة الذراعين جانبًا فعاليًا.
3- خفض اليدين جانبًا فأسفل والعودة إلى وضع الاستعداد.



1 2 3
التمرين الثالث
1- الوقوف في وضع الاستعداد ومرجحة الذراعين أمامًا عاليًا.
2- خفض اليدين أمامًا أسفل خلفًا مع رفع العقبين عندما تصل الذراعين عاليًا خلفًا.

4- التجـــوف أو التقعـــــر القطنـــي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ المنطقة السفلي من العمود الفقري } وهو عبارة عن زيادة كبيرة في التقعر القطني وينتج من ميل الحوض للأمام .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن التجوف أو التقعر القطني
1. قصر عضلات منطقة أسفل الظهر .
2. طول عضلات جدار البطن وضعفها .
3. طول عضلات خلف الفخذ نتيجة لاندفاع الحوض للأمام .
4. قصر الرباط الحرقفي الفخذي .
5. حدوث ضغط علي الحد الخلفي للفقرات القطنية في العمود الفقري مما يجعل سمكها من الأمام أكثر من الخلف .
6. اختلاف وضع الحوض فيتحرك الحد العلوي للحوض إلي الأمام وبذلك تحدث التغيرات العضلية .
تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام :
1. نتيجة لحدوث الانحراف ينتقل ثقل الجسم فيكون نتيجة لذلك أن الفرد يحاول الانحناء للأمام بمنطقة الظهر العليا حتى يحدث الاتزان فيصاب بتحدب للخلف في المنطقة العليا من الظهر وقد يكون مصحوبا باستدارة في الكتفين .
2. قصر عضلات وأربطة المنطقة القطنية كثيراًَ مما يتسبب عنه حالات الملخ والشد .
3. لاشك أن النغمة العضلية لجدار البطن أساسية لميكانيكية الجسم الجيد فلا يقتصر عمل البطن علي سند الأجهزة الحيوية في أماكنها بل تشترك مع عضلات الظهر والفخذ الخلفية في الاحتفاظ بدرجة ميل الحوض في مكانها الصحيح والطبيعي ولذلك تطول عضلات البطن ولا تقوم بوظيفتها كسند للأجهزة الداخلية وأيضاًَ حفظ القوام معتدلاًَ.
الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية :
1. يحاول المصاب بان يخفف من آلام الضغط علي هذه المنطقة معوضاًَ عنه بتحدب الظهر المصحوب باستدارة الكتفين حتى يخفف من اثر انتقال ثقل الجسم للخلف بسبب حدوث التجويف القطني .

أسبـــــاب التشـــــــوه
1- السمنة الزائدة والكرش .
2- الكعب العالي عند السيدات حيث يجعل مركز ثقل المرأة يميل للأمام فتعوض عن ذلك بدفع الكتفين للخلف والحوض للأمام .
3- ضعف النغمة العضلية في عضلات البطن .
4- عدم الإلمام بالوعي القوامي والوقفة المعتدلة .
5- العلاج الخاطئ لتشوه تحدب الظهر للخلف .
6- تشوه تعويضي لاستدارة الكتفين، أو يحدث نتيجة لاستدارة الظهر .
7- الوقفة العسكرية حيث يكون فيها الشخص قابضًا على العضلات الأمامية للفخذ فتقوى وتقصر ومن ثَم فإن العضلات الخلفية للفخذ تطول وتضعف مما يساعد على دوران الحوض للأمام ويحدث التشوه .
8- تعود الشخص النوم على الظهر أو البطن أو عادات الجلوس الخاطئة - مثل أن يجلس الشخص على الكرسي وتكون المقعدة أعلى من الركبتين .
التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
• الوقوف في وضع الاستعداد، وتشبيك اليدين خلف الرأس.
• رفع الرجل أمامًا عاليًا.
• خفض الرجل وقذفها خلفًا.
• العودة إلى وضع الاستعداد. ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3 4
التمرين الثاني
• الوقوف في وضع الاستعداد على الرجلين واليدين المفرودتين.
• ثني الركبتين لوضعهما على الأرض والجثو على الركبتين واليدين.


1 2
التمرين الثالث
• الوقوف مع تباعد القدمين، ووضع اليدين على الخصر،وثني الركبة اليمنى زاوية قائمة، وفرد الرجل اليسرى.
• التغيير بثني الركبة اليسرى وفرد اليمنى.


1 2
التمرين الرابع

• الجثو على الركبتين واليدين في وضع الاستعداد.
• فرد الركبتين والوقوف على القدمين.
• قذف الرجل خلفًا عاليًا.
• العودة إلى الجثو على الركبتين واليدين.
• ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3 4




4- التجـــوف أو التقعـــــر القطنـــي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ المنطقة السفلي من العمود الفقري } وهو عبارة عن زيادة كبيرة في التقعر القطني وينتج من ميل الحوض للأمام .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن التجوف أو التقعر القطني
1. قصر عضلات منطقة أسفل الظهر .
2. طول عضلات جدار البطن وضعفها .
3. طول عضلات خلف الفخذ نتيجة لاندفاع الحوض للأمام .
4. قصر الرباط الحرقفي الفخذي .
5. حدوث ضغط علي الحد الخلفي للفقرات القطنية في العمود الفقري مما يجعل سمكها من الأمام أكثر من الخلف .
6. اختلاف وضع الحوض فيتحرك الحد العلوي للحوض إلي الأمام وبذلك تحدث التغيرات العضلية .
تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام :
1. نتيجة لحدوث الانحراف ينتقل ثقل الجسم فيكون نتيجة لذلك أن الفرد يحاول الانحناء للأمام بمنطقة الظهر العليا حتى يحدث الاتزان فيصاب بتحدب للخلف في المنطقة العليا من الظهر وقد يكون مصحوبا باستدارة في الكتفين .
2. قصر عضلات وأربطة المنطقة القطنية كثيراًَ مما يتسبب عنه حالات الملخ والشد .
3. لاشك أن النغمة العضلية لجدار البطن أساسية لميكانيكية الجسم الجيد فلا يقتصر عمل البطن علي سند الأجهزة الحيوية في أماكنها بل تشترك مع عضلات الظهر والفخذ الخلفية في الاحتفاظ بدرجة ميل الحوض في مكانها الصحيح والطبيعي ولذلك تطول عضلات البطن ولا تقوم بوظيفتها كسند للأجهزة الداخلية وأيضاًَ حفظ القوام معتدلاًَ.
الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية :
1. يحاول المصاب بان يخفف من آلام الضغط علي هذه المنطقة معوضاًَ عنه بتحدب الظهر المصحوب باستدارة الكتفين حتى يخفف من اثر انتقال ثقل الجسم للخلف بسبب حدوث التجويف القطني .

أسبـــــاب التشـــــــوه
1- السمنة الزائدة والكرش .
2- الكعب العالي عند السيدات حيث يجعل مركز ثقل المرأة يميل للأمام فتعوض عن ذلك بدفع الكتفين للخلف والحوض للأمام .
3- ضعف النغمة العضلية في عضلات البطن .
4- عدم الإلمام بالوعي القوامي والوقفة المعتدلة .
5- العلاج الخاطئ لتشوه تحدب الظهر للخلف .
6- تشوه تعويضي لاستدارة الكتفين، أو يحدث نتيجة لاستدارة الظهر .
7- الوقفة العسكرية حيث يكون فيها الشخص قابضًا على العضلات الأمامية للفخذ فتقوى وتقصر ومن ثَم فإن العضلات الخلفية للفخذ تطول وتضعف مما يساعد على دوران الحوض للأمام ويحدث التشوه .
8- تعود الشخص النوم على الظهر أو البطن أو عادات الجلوس الخاطئة - مثل أن يجلس الشخص على الكرسي وتكون المقعدة أعلى من الركبتين .
التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
• الوقوف في وضع الاستعداد، وتشبيك اليدين خلف الرأس.
• رفع الرجل أمامًا عاليًا.
• خفض الرجل وقذفها خلفًا.
• العودة إلى وضع الاستعداد. ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3 4
التمرين الثاني
• الوقوف في وضع الاستعداد على الرجلين واليدين المفرودتين.
• ثني الركبتين لوضعهما على الأرض والجثو على الركبتين واليدين.


1 2
التمرين الثالث
• الوقوف مع تباعد القدمين، ووضع اليدين على الخصر،وثني الركبة اليمنى زاوية قائمة، وفرد الرجل اليسرى.
• التغيير بثني الركبة اليسرى وفرد اليمنى.


1 2
التمرين الرابع

• الجثو على الركبتين واليدين في وضع الاستعداد.
• فرد الركبتين والوقوف على القدمين.
• قذف الرجل خلفًا عاليًا.
• العودة إلى الجثو على الركبتين واليدين.
• ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3 4






4- التجـــوف أو التقعـــــر القطنـــي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ المنطقة السفلي من العمود الفقري } وهو عبارة عن زيادة كبيرة في التقعر القطني وينتج من ميل الحوض للأمام .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن التجوف أو التقعر القطني
1. قصر عضلات منطقة أسفل الظهر .
2. طول عضلات جدار البطن وضعفها .
3. طول عضلات خلف الفخذ نتيجة لاندفاع الحوض للأمام .
4. قصر الرباط الحرقفي الفخذي .
5. حدوث ضغط علي الحد الخلفي للفقرات القطنية في العمود الفقري مما يجعل سمكها من الأمام أكثر من الخلف .
6. اختلاف وضع الحوض فيتحرك الحد العلوي للحوض إلي الأمام وبذلك تحدث التغيرات العضلية .
تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام :
1. نتيجة لحدوث الانحراف ينتقل ثقل الجسم فيكون نتيجة لذلك أن الفرد يحاول الانحناء للأمام بمنطقة الظهر العليا حتى يحدث الاتزان فيصاب بتحدب للخلف في المنطقة العليا من الظهر وقد يكون مصحوبا باستدارة في الكتفين .
2. قصر عضلات وأربطة المنطقة القطنية كثيراًَ مما يتسبب عنه حالات الملخ والشد .
3. لاشك أن النغمة العضلية لجدار البطن أساسية لميكانيكية الجسم الجيد فلا يقتصر عمل البطن علي سند الأجهزة الحيوية في أماكنها بل تشترك مع عضلات الظهر والفخذ الخلفية في الاحتفاظ بدرجة ميل الحوض في مكانها الصحيح والطبيعي ولذلك تطول عضلات البطن ولا تقوم بوظيفتها كسند للأجهزة الداخلية وأيضاًَ حفظ القوام معتدلاًَ.
الانحرافات ( التشوهات ) التعويضية :
1. يحاول المصاب بان يخفف من آلام الضغط علي هذه المنطقة معوضاًَ عنه بتحدب الظهر المصحوب باستدارة الكتفين حتى يخفف من اثر انتقال ثقل الجسم للخلف بسبب حدوث التجويف القطني .

أسبـــــاب التشـــــــوه
1- السمنة الزائدة والكرش .
2- الكعب العالي عند السيدات حيث يجعل مركز ثقل المرأة يميل للأمام فتعوض عن ذلك بدفع الكتفين للخلف والحوض للأمام .
3- ضعف النغمة العضلية في عضلات البطن .
4- عدم الإلمام بالوعي القوامي والوقفة المعتدلة .
5- العلاج الخاطئ لتشوه تحدب الظهر للخلف .
6- تشوه تعويضي لاستدارة الكتفين، أو يحدث نتيجة لاستدارة الظهر .
7- الوقفة العسكرية حيث يكون فيها الشخص قابضًا على العضلات الأمامية للفخذ فتقوى وتقصر ومن ثَم فإن العضلات الخلفية للفخذ تطول وتضعف مما يساعد على دوران الحوض للأمام ويحدث التشوه .
8- تعود الشخص النوم على الظهر أو البطن أو عادات الجلوس الخاطئة - مثل أن يجلس الشخص على الكرسي وتكون المقعدة أعلى من الركبتين .
التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
• الوقوف في وضع الاستعداد، وتشبيك اليدين خلف الرأس.
• رفع الرجل أمامًا عاليًا.
• خفض الرجل وقذفها خلفًا.
• العودة إلى وضع الاستعداد. ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3 4
التمرين الثاني
• الوقوف في وضع الاستعداد على الرجلين واليدين المفرودتين.
• ثني الركبتين لوضعهما على الأرض والجثو على الركبتين واليدين.


1 2
التمرين الثالث
• الوقوف مع تباعد القدمين، ووضع اليدين على الخصر،وثني الركبة اليمنى زاوية قائمة، وفرد الرجل اليسرى.
• التغيير بثني الركبة اليسرى وفرد اليمنى.


1 2
التمرين الرابع

• الجثو على الركبتين واليدين في وضع الاستعداد.
• فرد الركبتين والوقوف على القدمين.
• قذف الرجل خلفًا عاليًا.
• العودة إلى الجثو على الركبتين واليدين.
• ويكرر بالرجل الأخرى.




1 2 3

5- الإنحنــــــاء الجــــــــانـبي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ العمود الفقري } وهو عبارة عن تقوس جانبي للعمود الفقري وانحرافه عن الخط المستقيم حيث يظهر العمود محدباًَ إلي اليمين أو إلي اليسار .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن الانحناء الجانبي :
• يجب ملاحظة أن الانحناء الجانبي يصحب حركة لف من العمود الفقري في المراحل المبكرة من الانحناء حتى يصبح علي شكل قوس أو حرف C .
• أما في الحالات المركبة والمعقدة فيحاول الشخص المصاب استعادة توازنه بانحناء الجزء العلوي من العمود الفقري إلي الناحية المضادة للإنحناء ليصبح العمود أقرب ما يكون لحرف S .
• إن التغيرات العضلية الحادثة هي عبارة عن توتر وقصر في العضلات من جانب واستطالة وضعف العضلات من الجانب الآخر من العمود الفقري .
• تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام:
1. تتباعد بعض أجسام الفقرات عن بعضها الآخر جهة التحدب وتكون مضغوطة جهة التقعر .
2. يظهر أحد الكتفين أعلي من الثاني في حالة تشوه المنطقة الظهرية.
عادة ما يمر هذا الانحراف ( التشوه ) بمراحل ثلاث :
1) المرحلة الأولي [ انحناء من الدرجة الأولي ] :-
وهي المرحلة التي تكون العضلات قد أصيبت بالضعف نتيجة للتعود علي عدم اعتدال القامة و يمكن علاجها في هذه المرحلة بالتمرينات العلاجية وتحاشي الإرهاق والتعب واستكمال التغذية السليمة .
2) المرحلة الثانية [ انحناء من الدرجة الثانية ] :-
وفي هذه الحالة لا يمكن للشخص إصلاح الإنحناء ونكتشف ذلك عندما نجد أن التمرينات العلاجية غير مجدية أو مثمرة فيجب علينا في هذه الحالة أن نعرض الشخص علي الطبيب المختص .
3) المرحلة الثالثة [ انحناء من الدرجة الثالثة ] :-
في هذه الحالة يكون الانحناء جانبياًَُ ثابتاًَ ويكون الانحراف قد أصبح مركباًَ نتيجة لترك الشخص المريض بدون علاج .

أسبـــــاب التشـــــــوه

1- بعض المهن التي تتطلب ثني الجذع لأحد الجانبين لفترات طويلة .
2- بعض الأمراض كلين العظام، وشلل الأطفال .
3- نتيجة لبتر أحد الذراعين .
4- الوراثة .
5- نتيجة الألم الشديد في أحد الجانبين .
6- نتيجة العادات السيئة في الوقوف والجلوس .
7- سوء اختيار الملابس .
8- بعض عمليات استئصال الأضلاع، بعض المهن .
9- تعود الشخص أن يحمل وزنه على إحدى الرجلين عند الوقوف، اعتياد الرقود على أحد الجانبين للقراءة أو مشاهدة التلفاز .

التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
جلوس قفز الحواجز، رجل مفرودة أمامًا والأخرى منثنية خلفًا: ثني الجذع جانبًا فوق الرجل الخلفية المنثنية.
يكرر بالعكس

1
التمرين الثاني
1- الوقوف وتباعد القدمين ورفع الذراعين عاليًا.
2- ثني الجذع أمامًا جانبًا للمس القدم اليمنى ثم تحريك الجذع جانبًا للمس القدم
اليسرى.
3- رفع الجذع جانبًا عاليًا والعودة إلى وضع الاستعداد.



1 2 3
التمرين الثالث
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان.
2- لف الجذع جانبًا يمينًا ومرجحة الذراعين جهة اللف مع ثبات القدمين.
3- اللف للجهة الأخرى مع الذراعين .


1 2
التمرين الرابع
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا.
2- ثني الجذع للجنب والضغط.
3- الميل للجهة الأخرى والضغط.

1
التمرين الخامس
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا ممسكتان
بعصا.
2- ثني الجذع جانبًا حتى يلمس طرف العصا بجانب القدم.
3- العودة إلى وضع الاستعداد وثني الجذع للجهة الأخرى.



1 2 3





5- الإنحنــــــاء الجــــــــانـبي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ العمود الفقري } وهو عبارة عن تقوس جانبي للعمود الفقري وانحرافه عن الخط المستقيم حيث يظهر العمود محدباًَ إلي اليمين أو إلي اليسار .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن الانحناء الجانبي :
• يجب ملاحظة أن الانحناء الجانبي يصحب حركة لف من العمود الفقري في المراحل المبكرة من الانحناء حتى يصبح علي شكل قوس أو حرف C .
• أما في الحالات المركبة والمعقدة فيحاول الشخص المصاب استعادة توازنه بانحناء الجزء العلوي من العمود الفقري إلي الناحية المضادة للإنحناء ليصبح العمود أقرب ما يكون لحرف S .
• إن التغيرات العضلية الحادثة هي عبارة عن توتر وقصر في العضلات من جانب واستطالة وضعف العضلات من الجانب الآخر من العمود الفقري .
• تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام:
1. تتباعد بعض أجسام الفقرات عن بعضها الآخر جهة التحدب وتكون مضغوطة جهة التقعر .
2. يظهر أحد الكتفين أعلي من الثاني في حالة تشوه المنطقة الظهرية.
عادة ما يمر هذا الانحراف ( التشوه ) بمراحل ثلاث :
1) المرحلة الأولي [ انحناء من الدرجة الأولي ] :-
وهي المرحلة التي تكون العضلات قد أصيبت بالضعف نتيجة للتعود علي عدم اعتدال القامة و يمكن علاجها في هذه المرحلة بالتمرينات العلاجية وتحاشي الإرهاق والتعب واستكمال التغذية السليمة .
2) المرحلة الثانية [ انحناء من الدرجة الثانية ] :-
وفي هذه الحالة لا يمكن للشخص إصلاح الإنحناء ونكتشف ذلك عندما نجد أن التمرينات العلاجية غير مجدية أو مثمرة فيجب علينا في هذه الحالة أن نعرض الشخص علي الطبيب المختص .
3) المرحلة الثالثة [ انحناء من الدرجة الثالثة ] :-
في هذه الحالة يكون الانحناء جانبياًَُ ثابتاًَ ويكون الانحراف قد أصبح مركباًَ نتيجة لترك الشخص المريض بدون علاج .

أسبـــــاب التشـــــــوه

1- بعض المهن التي تتطلب ثني الجذع لأحد الجانبين لفترات طويلة .
2- بعض الأمراض كلين العظام، وشلل الأطفال .
3- نتيجة لبتر أحد الذراعين .
4- الوراثة .
5- نتيجة الألم الشديد في أحد الجانبين .
6- نتيجة العادات السيئة في الوقوف والجلوس .
7- سوء اختيار الملابس .
8- بعض عمليات استئصال الأضلاع، بعض المهن .
9- تعود الشخص أن يحمل وزنه على إحدى الرجلين عند الوقوف، اعتياد الرقود على أحد الجانبين للقراءة أو مشاهدة التلفاز .

التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
جلوس قفز الحواجز، رجل مفرودة أمامًا والأخرى منثنية خلفًا: ثني الجذع جانبًا فوق الرجل الخلفية المنثنية.
يكرر بالعكس

1
التمرين الثاني
1- الوقوف وتباعد القدمين ورفع الذراعين عاليًا.
2- ثني الجذع أمامًا جانبًا للمس القدم اليمنى ثم تحريك الجذع جانبًا للمس القدم
اليسرى.
3- رفع الجذع جانبًا عاليًا والعودة إلى وضع الاستعداد.



1 2 3
التمرين الثالث
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان.
2- لف الجذع جانبًا يمينًا ومرجحة الذراعين جهة اللف مع ثبات القدمين.
3- اللف للجهة الأخرى مع الذراعين .


1 2
التمرين الرابع
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا.
2- ثني الجذع للجنب والضغط.
3- الميل للجهة الأخرى والضغط.

1
التمرين الخامس
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا ممسكتان
بعصا.
2- ثني الجذع جانبًا حتى يلمس طرف العصا بجانب القدم.
3- العودة إلى وضع الاستعداد وثني الجذع للجهة الأخرى.



1 2 3






5- الإنحنــــــاء الجــــــــانـبي


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ العمود الفقري } وهو عبارة عن تقوس جانبي للعمود الفقري وانحرافه عن الخط المستقيم حيث يظهر العمود محدباًَ إلي اليمين أو إلي اليسار .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن الانحناء الجانبي :
• يجب ملاحظة أن الانحناء الجانبي يصحب حركة لف من العمود الفقري في المراحل المبكرة من الانحناء حتى يصبح علي شكل قوس أو حرف C .
• أما في الحالات المركبة والمعقدة فيحاول الشخص المصاب استعادة توازنه بانحناء الجزء العلوي من العمود الفقري إلي الناحية المضادة للإنحناء ليصبح العمود أقرب ما يكون لحرف S .
• إن التغيرات العضلية الحادثة هي عبارة عن توتر وقصر في العضلات من جانب واستطالة وضعف العضلات من الجانب الآخر من العمود الفقري .
• تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام:
1. تتباعد بعض أجسام الفقرات عن بعضها الآخر جهة التحدب وتكون مضغوطة جهة التقعر .
2. يظهر أحد الكتفين أعلي من الثاني في حالة تشوه المنطقة الظهرية.
عادة ما يمر هذا الانحراف ( التشوه ) بمراحل ثلاث :
1) المرحلة الأولي [ انحناء من الدرجة الأولي ] :-
وهي المرحلة التي تكون العضلات قد أصيبت بالضعف نتيجة للتعود علي عدم اعتدال القامة و يمكن علاجها في هذه المرحلة بالتمرينات العلاجية وتحاشي الإرهاق والتعب واستكمال التغذية السليمة .
2) المرحلة الثانية [ انحناء من الدرجة الثانية ] :-
وفي هذه الحالة لا يمكن للشخص إصلاح الإنحناء ونكتشف ذلك عندما نجد أن التمرينات العلاجية غير مجدية أو مثمرة فيجب علينا في هذه الحالة أن نعرض الشخص علي الطبيب المختص .
3) المرحلة الثالثة [ انحناء من الدرجة الثالثة ] :-
في هذه الحالة يكون الانحناء جانبياًَُ ثابتاًَ ويكون الانحراف قد أصبح مركباًَ نتيجة لترك الشخص المريض بدون علاج .

أسبـــــاب التشـــــــوه

1- بعض المهن التي تتطلب ثني الجذع لأحد الجانبين لفترات طويلة .
2- بعض الأمراض كلين العظام، وشلل الأطفال .
3- نتيجة لبتر أحد الذراعين .
4- الوراثة .
5- نتيجة الألم الشديد في أحد الجانبين .
6- نتيجة العادات السيئة في الوقوف والجلوس .
7- سوء اختيار الملابس .
8- بعض عمليات استئصال الأضلاع، بعض المهن .
9- تعود الشخص أن يحمل وزنه على إحدى الرجلين عند الوقوف، اعتياد الرقود على أحد الجانبين للقراءة أو مشاهدة التلفاز .

التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة
التمرين الأول
جلوس قفز الحواجز، رجل مفرودة أمامًا والأخرى منثنية خلفًا: ثني الجذع جانبًا فوق الرجل الخلفية المنثنية.
يكرر بالعكس

1
التمرين الثاني
1- الوقوف وتباعد القدمين ورفع الذراعين عاليًا.
2- ثني الجذع أمامًا جانبًا للمس القدم اليمنى ثم تحريك الجذع جانبًا للمس القدم
اليسرى.
3- رفع الجذع جانبًا عاليًا والعودة إلى وضع الاستعداد.



1 2 3
التمرين الثالث
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان.
2- لف الجذع جانبًا يمينًا ومرجحة الذراعين جهة اللف مع ثبات القدمين.
3- اللف للجهة الأخرى مع الذراعين .


1 2
التمرين الرابع
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا.
2- ثني الجذع للجنب والضغط.
3- الميل للجهة الأخرى والضغط.

1
التمرين الخامس
1- الوقوف في وضع الاستعداد. القدمان متباعدتان والذراعان عاليًا ممسكتان
بعصا.
2- ثني الجذع جانبًا حتى يلمس طرف العصا بجانب القدم.
3- العودة إلى وضع الاستعداد وثني الجذع للجهة الأخرى.



1 2 3

6- تفلطـــــــــح القدميـــــــن


منطقة حدوث هذا الانحراف :-
{ العمود الفقري } وهو عبارة عن الملاصقة الكاملة للجانب الداخلي للقدم للأرض عند وضع الوقوف. ويعرف كمال الزرقاني وصلاح جادو القدم المفلطحة بأنها: ((القدم التي يلامس فيها الجانب الإنسي الأرض عند الوقوف. وتحدث عندما يكون هناك سقوط في القوس الطولي للقدم وانحراف للخارج)). ويعرف «جون وال» أحد اختصاصيي العلاج الطبيعي القدم المفلطحة على أنها: ((هبوط في قوس القدم الداخلي والأقواس المستعرضة المصحوبة بقلب القدم للخارج)).
• وينقسم تفلطح القدمين من الناحية الطبية إلى :-
1- التفلطح الخلقي أو الوراثي .
2- تفلطح متحرك.
• وهذا النوع الأخير ( التفلطح المتحرك ) ينقسم إلى :-
أ- تفلطح طفولي .
ب- تفلطح قوامي .
ج- تفلطح تعويضي .

أسبـــــاب التشـــــــوه
1) الحذاء وآلام القدمين:
كثيرًا ما نجد أن القدم لا تحوز اهتمامًا كبيرًا حتى تبدأ في إحداث الآلام، وليس هناك إساءة لصحة القدم أكثر من الإساءة التي يسببها الحذاء غير الصحي، وخاصة الكعب العالي المدبب في أحذية السيدات .
وفي الحقيقة فإن إحصائيات معهد العناية بالقدم الأمريكي تشير إلى أن 85٪ من متاعب القدم سببها إساءة استخدام الأحذية، وقد قال «بانكروفت» أن 57٪ إلى 61٪ من كل حالات تفلطح القدم تبلغ الخطورة التي تؤدي إلى اكتشافها بين سن 10-15 سنة. ويقصد بالحذاء غير المناسب الحذاء الضيق ، أو الواسع أو العالي أكثر مما يجب ، فالمبالغة في أحد هذه العوامل تؤدي إلى آثار غير صحية.
فالحذاء الضيق يضغط على أصابع القدمين ويسبب لها كثيرًا من الآلام ، ويغير من تنسيقها، واستقامتها ، ويؤدي إلى التهاب الكيس الزلالي لمفصل القدم . والحذاء الواسع يعوق حركة القدم ، ويسبب الجروح والالتهابات في عقب القدم بسبب احتكاكه بالجدار الداخلي للحذاء .
أما الحذاء ذو الكعب العالي، فتقول «إيرينه مايبر» الاختصاصية الألمانية في جراحة الأقدام: ((الأخطار الناتجة عن استعمال الكعب العالي في أن الكعب العالي يجعل الجسم مرتكزًا بكل ثقله على أصابع القدم وبالتالي تتغير أوضاعها، وتفقد استقامتها، ويصاب الجسم بفقد الاتزان مما يؤثر على وضع الحوض والعمود الفقري)).
يحدث هذا التشوه بكثرة لدى الأشخاص خلال الأعمار السنية المختلفة ويطلق عليه البعض نتيجة انتشاره أنه مرض الحضارة، وقد أوضحت إحدى الدراسات أن هذا التشوه ينتشر بنسبة 20٪ لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية في مصر مثلاً.
ويسبب هذا التشوه إحساس الشخص بالتعب المبكر وآلام القدم عند المشي. كما أنه يضعف من مقدرة القدم على امتصاص بعض الصدمات الناتجة عن القفز أو الوثب.
2) تفلطح ناتج عن أوضاع خاطئة في توازن الجسم .
3) الارتخاء الخلقي لأربطة القدم .
4) فلطحة خلقية وسببها قصر في وتر أكيلس أو قصر في العضلات الباسطة للقدم .
5) نتيجة عدم اتزان عظمتي الفخذ منذ الصغر ودورانهما للداخل .
6) فلطحة نتيجة شلل عضلات القدم .
7) فلطحة مرضية نتيجة ( الكساح – التهاب صديدي – روماتيزم ........الخ ) .
أحيانا بسبب الإرهاق الرياضي .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن تفلطح القدمين :
• تغيرات في العضلات والأربطة: بجانب ضعف العضلات الداخلية للقدم تحدث التغيرات الآتية :
1) إطالة الأربطة علي الجانب الداخلي للقدم .
2) تقصير الأربطة علي الجانب الخارجي للقدم والرباط الوحشي لمفصل القدم .
3) شد و إطالة في عضلات القدم الداخلية وخاصة العضلات المشطية .
4) تقلص عضلي يؤدي إلي قصر تركيبي يحدث في مكونات العضلة وذلك في العضلات الشظية نتيجة للعمل الزائد علي هذه العضلات .
• تغيرات في وضع العظام :
1) لف عظمة القنزعي لأسفل وللداخل في الحالة الطبيعية ، يمكن أن نراه كنتوء بارز علي الجانب الداخلي للقدم .
2) تدفع عظمة الزورقي إلي أسفل ويمكن أن نحس بحدبتها أسفل القدم .
3) هبوط القوس الطولي وتصبح الحافة الداخلية للقدم محدبة من الداخل .
4) تلف عظمة العقب وتندفع لأسفل وللداخل .
5) تطول القدم وتظهر أكثر عرضاًَ في مكان هبوط القوس الداخلي .
التمرينــــــــــــــــات الـــــــعلاجيــــــــة

التمرين الأول
رفع العقبين عن الأرض للوقوف على أصابع القدمين.
التمرين الثاني
المشي في المكان مع عدم ترك المشطين للأرض.

التمرين الثالث
الوثب في المكان بالدفع بالمشطين.
التمرين الرابع
المشي في المكان مع رفع الركبة عاليًا وثبات المشط على الأرض.

التمرين الخامس
• الجلوس على المشطين مع ثني الركبتين
• دفع الأرض بالمشطين للوثب عاليًا
ومد الركبتين.

التمرين السادس
• الجلوس على المشطين مع ثني الركبتين.
• دفع الأرض بالمشطين للوثب عاليًا مع
ثني إحدى الركبتين عاليًا. ويكرر
بالأخرى.
1 2 1 2


ابن الواحة
عضو متميز



عدد المساهمات: 10
تاريخ التسجيل: 30/09/2011
العمر: 52


موضوع: رد: التشوه القوامي أسبابه و التمارين العلاجية الخاصة به الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:26 pm

الــتشـــــــــــــــــوه الـــــقـوامــــــــــــي
التشوه القوامي كما سبق وأوضحت هو نوع من أنواع الانحرافات التي تحدث لجزء أو أكثر من أجزاء الجسم. وقد يكون هذا الانحراف بسيطًا - في حدود العضلات والأربطة - يمكن تداركه بالعلاج عن طريق التمرينات التعويضية التي يصفها الأطباء والتي عدد كبير منها يشبه حركات الصلاة، ولهذا فإن الصلاة تعد علاجًا للانحرافات البسيطة، ووقاية منها بالوقت نفسه.
أسبـــــــاب الانحــــرافـــــات القـــــواميـــــــــة
هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها الانحرافات القوامية نجملها فيما يلي :-
أولا / أسباب وراثية :- وهى التي يحصل عليه الفرد من أبناءه و أجداده بمعنى أن بعض الانحرافات القوامية تأتى عن طريق الوراثة ولقد ثبتت من بعض الدراسات أن بعض تشوهات القدمين و تحدب الظهر و مرض السكر تأتى بطريق الوراثة اى نتيجة عدم توافق جينات الوالدين .
ثانيا / أسباب خلقية :- وتكون نتيجة لعوامل مختلفة تحدث في فترة الحمل و الطور الجنيني للطفل مثل :-
1- وضع خاطئ للجنين في رحم الأم .
2- تعاطي الأم لبعض العقاقير أو الحبوب المهدئة أو التدخين أثناء الحمل 3.
3- إصابة الأم ببعض الأمراض التي ترفع درجة الحرارة بشدة مثل الحبة الألمانية .
4- سوء تغذية الأم أو حبوب التخسيس أو التدخين ولبس الملابس الضيقة أو الكعب العالي .
ثالثا / أسباب تكتسب من البيئة :-
1- الإصابة : فعندما تصاب عظمة أو عضلة أو رباط يختل الاتزان العضلي للجسم ويضطر لاتخاذ أوضاع خاطئة لتخفيف العبىء على العضو المصاب .
2- المرض : أن الأمراض التي تصيب العظام أو العضلات أو المفاصل تؤثر إلى حد كبير في حالة القوام وهذه الأمراض هي (شلل الأطفال- الكساح- لين العظام – إصابات الغدد - تيبس العنق – انزلاق الفقرات ضمور العضلات ) .
3- العادات الخاطئة : في كثير من حالات الانحراف القوامي ينشا العيب تدريجيا عن طريق اتخاذ التلميذ وضع خاطئ في جلسته أو حمل الحقيبة بيد واحدة معينة باستمرار أو الانحناء أكثر من اللازم عند المذاكرة .
4- المهنة : قد تكون المهنة التي يزاولها الشخص في انحراف قوامي يصيبه مثل (الساعاتي- بائع العرقسوس- الحلاق- الجلوس أمام الكمبيوتر) .
5- الملابس : تعوق الملابس الضيقة بعض أجهزة الجسم عن القيام بوظائفها مثل (الحزام الضيق – الحذاء الضيق – الكعب العالي - ) .
6- سوء التغذية : عادة ما يصاب الجسم بالضعف نتيجة سوء التغذية و قلتها كما أن الإفراط يؤدى إلى السمنة المفرطة .
7- الحالة النفسية : أحيانا ما تكون الحالة النفسية للفرد سببا منى أسباب ضعف قوامة و تشوهه فالفرد المنشرح تملؤه الثقة بالنفس رافعا الرأس منتصب القامة وعلى العكس الشخص المهموم كذلك البنات في فترة المراهقة ونمو الثديين و بروزهما لثناء فترة المراهقة .
8- الحواس : مثل ضعاف السمع الذي يجعل الفرد معتاد ميل الرأس لأحد الجانبين باستمرار للتمكن من السماع وكذلك ضعف احد العينين .
9- مزاولة بعض الألعاب الرياضية مثل التنس الذي يلعب بيد واحدة – الملاكمة
ومن التشوهات الشائعة :
1. سقوط الرأس للأمام .
2. استدارة الكتفين.
3. تحدب الظهر .
4. التقعر القطني .
5. تقوس الرجلين .
6. اصطكاك الركبتين .
7. تسطح ( تفلطح ) القدمين .
8. الانحناء الجانبي للعمود الفقري

ابن الواحة
عضو متميز



عدد المساهمات: 10
تاريخ التسجيل: 30/09/2011
العمر: 52


موضوع: رد: التشوه القوامي أسبابه و التمارين العلاجية الخاصة به الجمعة سبتمبر 30, 2011 6:28 pm

1- سقــــــوط الـــرأس لـــلأمـــــام

منطقة حدوث هذا الانحراف:-
{ المنطقة العنقية } وفي هذا التشوه تنقبض مفاصل الرقبة وتندفع الرأس للأمام ولأسفل .
ومن أهم التغيرات العضلية الناتجة عن سقوط الرأس للأمام :
1. ضعف العضلات و الأربطة خلف الرقبة مما يؤدي إلي زيادة طولها في حين يحدث العكس في العضلات والأربطة الأمامية للرقبة حيث تصبح أقصر وأقوي.
2. قصر العضلات و الأربطة الأمامية المقابلة للعضلات و الأربطة الخلفية وينتج عن ذلك عدم توازن المنطقة العنقية.












تأثير هذا الانحراف علي هذا القوام:
1. قد يصحب هذا الانحراف سقوط الرأس أماما وهذا يتطلب أن يكون هناك عمل مقاوم للرأس في الاتجاه العكسي لكي لا يسقط الجسم للأمام .. فيكون التصرف هو دفع الحوض للأمام لحفظ التوازن وهذا يؤدي إلي أن خط الثقل يتحرك للأمام قليلاًَ لذلك تختل قاعدة الاتزان وفي أثناء ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التشوة القوامى وأسبابة والمارين الخاصة لعلاجة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الأبحاث الرياضيه-
انتقل الى: